الأخبار

../images/news/2018/201805311531196441.jpg

وزير الداخلية يدشن نظام التعليم و التدريب الإلكتروني بــالأكاديمية الملكية للشرطة

ترأس وزير الداخلية، رئيس مجلس أمناء الأكاديمية الملكية للشرطة الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، اجتماع المجلس، والذي عقد أمس بحضور رئيس الأمن العام، رئيس المجلس العلمي للأكاديمية اللواء طارق الحسن.

وفي بداية الاجتماع، أشاد الوزير بمستوى التدريب والمناهج الدراسية والدورات المتقدمة التي تعقدها الأكاديمية، والتي تسهم في إعداد وتخريج رجل الشرطة وفق أسلوب علمي وتدريبي متطور، مؤكدا أهمية المراجعة المستمرة للبرامج التدريبية بما يواكب التقنيات الحديثة والمتغيرات والتحديات الأمنية.

وأشار الوزير إلى أهمية مواصلة الجهود لتطوير الأداء الشرطي، بما يضمن زيادة القدرة على استخدام التطبيقات الإلكترونية وتوظيفها لصالح العمل وتحقيق أعلى مستويات الأداء من حيث الدقة والسرعة والكفاءة في العمل الأمني مع التركيز في الوقت ذاته على البحث العلمي والعمل على تطويره، خصوصا في مجال الأمن الاجتماعي، وجعل حقوق الإنسان منهجا رئيسا في كل البرامج التدريبية.

وخلال الاجتماع، أقر مجلس الأمناء، توصيات المجلس العلمي للأكاديمية، وبرنامج دورة الأمن المتقدمة للضباط، والتي تعقد للمرة الأولى خلال العام التدريبي الحالي على مدى 6 أسابيع، وتتضمن تعزيز مهارات البحث العلمي وحل المشكلات بطرق غير نمطية.

كما دشن الوزير نظام التعليم الإلكتروني للأكاديمية، مؤكدا أهمية العمل على مواصلة تطويره وتقديم كافة الإمكانات اللازمة في هذا الشأن، حيث تم بناء هذا النظام استنادا إلى تجارب الجامعات والأكاديميات العالمية المرموقة، وفقا لأحدث النظم والمعايير الدولية المعمول بها في هذا الشأن، ويعمل على ربط جميع إدارات الأكاديمية ووضعها تحت مظلة تعليمية إلكترونية واحدة، تساهم في تعزيز الطابع الإلكتروني للأداء الوظيفي والتعليمي. كما تم تقديم إيجاز حول سير عمل الأكاديمية خلال العام الدراسي والتدريبي 2017/2018.

وفي ختام الاجتماع، أكد وزير الداخلية ضرورة استمرار التطوير والاهتمام بمعايير جودة التعليم والتدريب في كل ما تقدمه الأكاديمية من برامج تعليمية وتدريبية؛ لتتمكن من أداء رسالتها، موجها الشكر لأعضاء المجلس والهيئة الإدارية والتدريبية في الأكاديمية، ومتمنيا للجميع التوفيق والنجاح.

الإشتراك في النشرة البريدية