الشراكة الدولية

الشراكة مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)

تحت رعاية سعادة اللواء طارق حسن الحسن رئيس الأمن العام، وضمن شراكة ممتدة من التعاون البناء تهدف إلى تعزيز استراتيجية التطوير والتحديث، نظمت وزارة الداخلية ممثلة في الأكاديمية الملكية للشرطة بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية"الانتربول" الاجتماع الميداني لفريق الانتربول العامل على مكافحة الإرهاب المعني بمشروع القبضة وإحكام يد القانون على المنظمات الإرهابية، والذي يقام في الفترة من ١٨ – ١٩ ديسمبر الجاري بمشاركة ١٣ دولة عربية من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشاد آمر الأكاديمية العقيد الركن الشيخ حمد بن محمد آل خليفة في مستهل الاجتماع بالدعم والمساندة التي تلقاها الأكاديمية من معالي وزير الداخلية، والمتابعة الحثيثة من سعادة رئيس الأمن العام، منوها إلى التعاون المستمر مع الانتربول، من خلال عقد العديد من الدورات بكلية تدريب الضباط بحضور ١٥٨٤ مشاركا من داخل البحرين وخارجها.

من جانبه، أعرب فيصل المهنا مدير مشروع " القبضة " بالانتربول عن شكر وتقدير الأمانة العامة للمنظمة، للأكاديمية الملكية للشرطة على استضافتها الاجتماع، مشيدا بجهود مملكة البحرين في استضافة العديد من المؤتمرات والندوات والفعاليات التي تسهم مناقشاتها في تعزيز الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي.

ويهدف الاجتماع المخصص لمنطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى تبادل المعلومات المتعلقة بمكافحة الإرهاب، وتوفير السبل اللازمة لدعم عمليات إنفاذ القانون، حيث يتدارس المشاركون المؤشرات الظاهرة حديثاً فيما يخص مخاطر الإرهاب، كما يتم تزويد المشاركين بكل ما يتعلق بالخدمات التي يقدمها الإنتربول للدول الأعضاء في هذا المجال.

الإشتراك في النشرة البريدية